موقع لخدمة قاطني مدينة عدرا العمالية, بيع و شراء, تعارف و دعاية للنشاطات التجارية, النشاط الثقافي و التعريف بالمدينة, منبر و ساحة حوار لجميع الزوار من قاطني المدينة او الزوار, وسيلة لنقل الشكاوي الى السادة المسؤولين بأسلوب حضاري وراق, و غير ذلك الكثير

المواضيع الأخيرة

» الله محي الجيش الحر
السبت ديسمبر 14, 2013 5:33 am من طرف freedomsyria

» الجيش الحر يحرر عدرا العمالية الله اكبر
السبت ديسمبر 14, 2013 5:31 am من طرف freedomsyria

» اريد ان اتعرف على مدير المنتدى
السبت يناير 21, 2012 5:33 am من طرف رائد محمود

» أرغب في بيع تسجيلي في السكن العمالي
الأربعاء يونيو 01, 2011 2:02 pm من طرف حازم البسماوي

» مدارس و معاهد مدينة عدرا العمالية الحكومية , يمكن التواصل مع المدارس المدرجة عبر الايميل بجانب كل مدرسة
الأحد مايو 08, 2011 1:10 am من طرف lavender90

» الكاتب و المفكر : المعتصم الغزالي
الإثنين يناير 17, 2011 1:11 am من طرف Coffee

» ياهلا بالاعضاء الجدد
الجمعة ديسمبر 10, 2010 12:01 am من طرف Coffee

» التلميذ الرقيب ابو تمير
الخميس ديسمبر 09, 2010 11:51 pm من طرف Coffee

» عضو جديد :خير كوري
الخميس ديسمبر 09, 2010 11:49 pm من طرف Coffee

مكتبة الصور


المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 8 بتاريخ السبت أغسطس 27, 2016 12:04 pm

التبادل الاعلاني


    التوافق عنوان الحياة الاجتماعية والثقافية . المركز الثقافي في مدينة عدرا العمالية

    شاطر
    avatar
    Coffee
    Admin

    عدد المساهمات : 28
    تاريخ التسجيل : 10/04/2010

    التوافق عنوان الحياة الاجتماعية والثقافية . المركز الثقافي في مدينة عدرا العمالية

    مُساهمة من طرف Coffee في الثلاثاء أبريل 13, 2010 3:30 am









    «من مبدأ أن الثقافة هي الحاجة العليا للمجتمع، لا يخلو تجمع من التجمعات السكانية في سورية دار ثقافية، وهذه الدور لها نصيب في عملية التنمية مهما اختلفت في منظومتها الاجتماعية والفكرية، كما في مدينة الشهيد باسل الأسد العمالية "بعدرا" فهي وان كانت تبتعد عن مدينة "دمشق" 40 كم إلا أنها قادرة على استقطاب المثقفين والمحاضرين على مركزها الثقافي الذي أقيم في شقة سكنية من الشقق المشيدة في المدينة العمالية، ليستضيف الكثير من الأدباء والشعراء والمفكرين»

    وتابع أحد أصدقاء المركز الثقافي الأستاذ "مصطفى المعضماني" «لقد عمد مدير المركز الثقافي بالتعاون مع عدد من الجهات لوضع خطة عملية لنشر الثقافة في مدينة الشهيد باسل الأسد العمالية "بعدرا" بما يتلائم مع طبيعة مجتمعها المختلف الأطباع فمدينة "عدرا" تضم شرائح من بيئات متعددة ومن جميع المحافظات وينوف عدد سكانها على 25 ألف نسمة وبالتالي التنوع الثقافي فيها حاجة، جعلت المركز يقوم بنشاط مميز في إيجاد محاضرين ينتمون لثقافات متعددة حتى أصبح إقامة مركز ببناء متكامل حاجة اجتماعية لتكوين بنية ثقافية تحمل ميزة خاصة فيها روح التوافق والمحبة والالتقاء بين ثقافات البيئة السورية الواحدة».


    وعن تأهيل المركز الثقافي في المدينة العمالية "بعدرا" الأستاذ مصطفى المعضمانيأوضح الأستاذ "جمعة الأسعد" مدير المركز بالقول: «يضم المركز الثقافي ثلاثة غرف منها غرفة للإدارة ولأمانة السر وأخرى مكتبة وهي قاعة محاضرات، إذ يتم عمل المركز بنهج تشاركي بين مجلس البلدة والفرقة الحزبية في تحديد الأنشطة الثقافية والتعاون الكبير والمثمر مع أهالي المدينة الذين كان لهم الدور البارز في تفعيل الأنشطة الثقافية، خاصة طلاب المدارس والجامعات في إقامة حلقات كتب من خلال مكتبة المركز التي تضم أكثر من 2870 من الكتب الدينية والتاريخية والأدبية والشعرية والنقدية والموسوعات العلمية الطبية، وهناك ما يقارب 1000 كتاب للأطفال، لذلك كثير ما نرى فئات عمرية مختلفة ترتاد المركز لإستعارة الكتب خاصة وأننا عملنا على تسهيل الإجراءات الاستعارة»

    وعن دور الثقافة جانب من مكتبة المركزفي خلق علاقات تبادلية بيّن الأستاذ "جمعة الأسعد" مدير المركز الثقافي قائلاً: «تتميز المدينة بتجمع سكاني يحمل منظومة مختلفة بعاداته وتقاليده الإجتماعية وأعرافه، وبالتالي كان علينا أن نجد علاقة تبادلية بين المركز وما تحتاجه الشريحة الكبيرة من معرفة وعلوم، وكانت الأنشطة الأكثر إقبالاً الندوات الدينية والطبية والأمسيات الأدبية والشعرية، خاصة وأننا استضفنا كبار المفكرين والأدباء ما جعل علاقتنا تكون أكثر ارتباطاً وتوثيقاً»

    وأشارت السيدة "أميمة ملقط" أمينة المكتبة إلى أكثر الفئات العمرية إقبالاً على استعارة الكتب الثقافية قائلةً: «نتيجة لوجود العديد من المراجع العلمية والطبية والكتب الأدبية والتاريخية وأدب الأطفال بكثافة فقد ترى الكثير من طلاب الجامعة ممن يسعون لكتابة حلقات بحث وهم بحاجة لمراجع علمية، لذلك السيدة أميمة ملقطفقد خففت مكتبة المركز عليهم عبء البحث في المكتبات الكبيرة إضافة لعناء السفر، وبالتالي لا يخلو يوم إلا ويتم استعارة مراجع أو قصص أطفال حتى أصبحوا من أصدقاء المركز بشكل دائم يساهمون في اقتراحاتهم بوضع عناوين محاضرات لتنشيط وتفعيل المركز»


    منتديات سورية


    _________________
    اللهم ارزقني ضعف مايتمنون لي

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أبريل 25, 2017 4:12 pm